WorldNews2016

كل أخبار العالم فى كل المجالات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 2015 عام الصعود والهبوط فى الكنيسة..بدأ بزيارة الرئيس للكاتدرائية فى العيد..وعكره مقتل 21 قبطيًا على يد "داعش"..زار فيه البابا القدس وواجه جدلًا كبيرًا..وانتهى بأعلى تمثيل سياسى للأقباط فى البرلمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 27/12/2015

مُساهمةموضوع: 2015 عام الصعود والهبوط فى الكنيسة..بدأ بزيارة الرئيس للكاتدرائية فى العيد..وعكره مقتل 21 قبطيًا على يد "داعش"..زار فيه البابا القدس وواجه جدلًا كبيرًا..وانتهى بأعلى تمثيل سياسى للأقباط فى البرلمان    الخميس ديسمبر 31, 2015 11:11 pm

وسط سيل من الأحداث التى مرت بالبلاد فى العام 2015 غلب عليها الطابع السلبى وتخللتها الإيجابيات، استقبلت الكنيسة عامها بزيارة للرئيس عبد الفتاح السيسى للكاتدرائية فى قداس عيد الميلاد المجيد فى السادس من يناير الماضى كأول رئيس يعايد الأقباط فى عيدهم وفى عقر دارهم، وهو الأمر الذى فتح صفحة جديدة من العلاقات الإيجابية بين الدولة والكنيسة. مقتل 21 قبطى فى ليبيا يفتح الجرح الطائفى لم يترك الإرهاب للكنيسة فرصة للاحتفاء بزيارة الرئيس، حتى جاء حادث مقتل 21 قبطيًا ذبحًا فى ليبيا على يد "داعش" ليجدد الجرح الطائفى، ويذكر الأقباط بآلام الاقتتال الطائفى والحوادث الإرهابية التى وقعت طوال الـ60 سنة الماضية، ولكن البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أعرب عن ثقته فى الدولة التى ستثأر للشهداء، فما كان من القوات المسلحة إلا أن دكت معاقل الإرهابيين فى "درنة" بعد الإعلان عن الحادث بـ24 ساعة فقط، ما ضاعف أسهم شعبية الرئيس لدى الأقباط الذين شعروا بقيمة دمائهم لدى الجيش الذى لم يتأخر فى الثأر ورد الاعتبار. حادث طائفى فى قرية كفر درويش ببنى سويف شهر مايو واستمرت الأوضاع هادئة حتى جاء شهر مايو ، ووقع حادث طائفى فى قرية كفر درويش ببنى سويف على خلفية سخرية أحد أبنائها فى تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي –فيس بوك- من الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم)، وفقًا لروايات أهل القرية، وانتهى الأمر بالتهجير القسرى لخمسة أسر قبطية بعدما غاب القانون وحل محله القضاء العرفى، ومع ذلك يحسب للعام 2015 قلة الاحتكاكات الطائفية التى حدثت فيها مقارنة بأعوام ماضية ارتفعت فيها تلك النبرة وزاد فيها الانقسام. وفى يونيو، وبينما كان البابا تواضروس الثانى يلقى عظته الأسبوعية من الكنيسة الكبرى فى الكاتدرائية تفاجئ بصياح شباب غاضب يطالبون بالسماح لهم بالزواج الثانى، ما دفع البابا لإلغاء عظته والعودة إلى المقر الباباوى، فخرج الشباب من الكنيسة وتظاهروا بساحة الكاتدرائية حتى ألقت الشرطة القبض على أربعة منهم، ونشطت الحركات القبطية المطالبة بحق الأقباط فى الطلاق مرة أخرى، للمطالبة بسرعة انجاز قانون الأحوال الشخصية الذى ما زال معلقًا حتى اليوم رغم ما شرع فيه البابا تواضروس من إصلاحات إدارية بدأت بتقسيم المجلس الإكليريكى المفوض بالنظر فى حالات الزواج والطلاق إلى ستة مجالس فرعية لكى يتمكن من سرعة البت فى حالات الرعايا المعلقين فى زيجات فاشلة. البابا يعلن فى يوليو إيقاف عظته الإسبوعية وفى يوليو أعلن البابا تواضروس إيقاف عظته الأسبوعية لأجل غير مسمى بعدما قرر إغلاق الكنيسة الكبرى بالكاتدرائية، تمهيدًا لبدء أعمال التجديدات فيها تمهيدًا لافتتاحها فى يوبيلها الذهبى عام 2018، ثم عاد البابا واستأنف العظة فى أغسطس فى كنائس وايبراشيات أخرى خارج الكاتدرائية بتقليد جديد. وفى سبتمبر، استأنف البابا تواضروس رحلاته الرعوية والخارجية، فسافر إلى السويد والدنمارك وتفقد الكنائس المصرية هناك، والتقى رؤساء الكنائس وشخصيات سياسية على رأسها ملكة الدنمارك، ثم عاد وسافر إلى إثيوبيا للمرة الأولى فى زيارة وصفت بالتاريخية حاول البابا فيها التوسط لحل أزمة سد النهضة، والتقى الرئيس الإثيوبى وكان فى استقباله الأنبا ماتياس بابا إثيوبيا، وفى أكتوبر سافر البابا تواضروس إلى أمريكا لأول مرة فى زيارة استغرقت ثلاثة أسابيع. وفى نوفمبر، توفى الأنبا ابراهام مطران القدس وأورشليم، وفاجئ البابا الرأى العام المصرى والعالمى بزيارته الأولى للقدس، حيث حرص على الصلاة على المطران الراحل وتوديعه بنفسه وهو الأمر الذى أثار جدلا واسعًا فى الكنيسة وخارجها، حيث تعتبر زيارة البابا تواضروس للقدس هى أول زيارة لبطريرك مصرى للأراضى المحتلة منذ عام 1967 حيث أمر البابا كيرلس السادس بمقاطعة الزيارات ووقف التطبيع. جاء شهر ديسمبر ليرسم تاريخًا جديدًا للتمثيل السياسى للأقباط فى البرلمان، حيث حقق المرشحون الأقباط نتائج طيبة فى المقاعد الفردية، وتمكنوا من حسم 12 مقعدًا فرديًا، و24 مقعد بالقوائم كأكبر نسبة لتمثيل الأقباط فى البرلمان منذ عام 1924 ما اعتبره البعض تطورًا اجتماعيًا. موضوعات متعلقة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://worldnews2016.assissmontada.com
 
2015 عام الصعود والهبوط فى الكنيسة..بدأ بزيارة الرئيس للكاتدرائية فى العيد..وعكره مقتل 21 قبطيًا على يد "داعش"..زار فيه البابا القدس وواجه جدلًا كبيرًا..وانتهى بأعلى تمثيل سياسى للأقباط فى البرلمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» كأس العالم 2015
» مصيبه كبرى غرق القاهره والاسكندريه عام 2015 بالغمر بالمياه بسبب ذوبان القطب الشمالي
» نكت 2015 يلا كلوا يدخل.........

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WorldNews2016 :: الحصاد :: 2015 :: الحصاد السياسى-
انتقل الى: